All factual information contained in this Website is obtained from sources reasonably believed to be reliable. The Website disclaims all warranties, express or implied, as to the accuracy of any information referred to in the Website and any omissions with respect to such information. While the Website maintains its official portals at the Website's address, Facebook and YouTube and while the Website provides links to other websites, including blogs and online social networks, the above is solely for purposes of aiding respective visitors of such websites. The Website is not responsible for any and all contents of any website and does not endorse, either expressly or implicitly, any person, entity, product or other material that is mentioned or otherwise affiliated in any kind, manner or form with such websites.

جميع المعلومات الوقائعية الموجودة على هذا الموقع هي من مصادر يُعتقد بموثوقيتها. يتبرّأ الموقع من تقديم أي ضمانات، صريحة أو ضمنية، بالنسبة إلى دقّة أي معلومات مشار إليها في الموقع أو أي حذف متعلّق بهذه المعلومات. وإذا كان الموقع يحتفظ ببوّاباته الرسمية على عنوان الموقع الإلكتروني، أو فيسبوك Facebook، أو يوتيوب YouTube، ويؤمّن روابط نحو مواقع أخرى مثال المدونات الشخصية (blogs) والشبكات الاجتماعية الالكترونية، فذلك ليس إلا بغرض تسهيل نفاذ الزوّار إلى هذه المواقع. كما لا يعتبر الموقع مسؤولاً عن مضمون أي موقع، كاملاً أو جزئياً، ولا يصادق، سواء صراحةً أم ضمنياً، على أي شخصية أو كيان أو منتج أو أي مادة أخرى مذكورة في هذه المواقع أو مرتبطة بها بأي جهة أو صيغة أو شكل.
This site requires Flash Player 10.

Get Adobe Flash player

View mobile friendly version
لماذا لماذا
حملاتنا حملاتنا
بالصور بالصور
بالكلمات بالكلمات
english english
WHY WHY
CAMPAIGNS CAMPAIGNS
IN PICTURES IN PICTURES
IN WORDS IN WORDS
العربية العربية
«أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر. لقد أصبحت مقتنعًا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفًا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة». مهاتما غاندي
«يعتبر الإسلام أول الأديان مناديًا ومطبقًا للديمقراطية، وتبدأ هذه الديمقراطية في المسجد خمس مرات في اليوم الواحد عندما ينادى للصلاة، ويسجد القروي والملك جنب لجنب اعترافًا بأن الله أكبر. ما أدهشني هو هذه الوحدة غير القابلة للتقسيم والتي جعلت من كل رجل بشكل تلقائي أخًا للآخر». ساروجنى ندو شاعرة الهند
يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين. سورة الأعراف - آية 31
من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا. سورة المائدة - آية 32
ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها. سورة الأعراف - آية 56
سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق. سورة الأعراف - آية 146
قل انظروا ماذا في السماوات والأرض. سورة يونس - آية 101
ويا قوم أوفوا المكيال والميزان بالقسط ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين. سورة هود - آية 85
وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهاراً ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون. سورة الرعد - آية 3
وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون. سورة الرعد - آية 4
أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبداً رابياً ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال. سورة الرعد - آية 17
ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار. سورة إبراهيم - آية 26
ولا تمشِ في الأرض مرحاً إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولاً. سورة الإسراء - آية 37
إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملاً. سورة الكهف - آية 7
الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم. سورة النور - آية 35
وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً. سورة الفرقان - آية 63
الله الذي جعل لكم الأرض قراراً والسماء بناءً وصوركم فاحسن صوركم ورزقكم من الطيبات ذلكم الله ربكم فتبارك الله رب العالمين. سورة غافر - آية 64
يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير. سورة الحجرات - آية 13
ألم ترَ كيف ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء. سورة إبراهيم - آية 24
من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون. سورة النحل - آية 97
ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعاً أو أشتاتاً فإذا دخلتم بيوتاً فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون. سورة النور- آية 61
وقل اعملوا فسيرى اللهُُ عملَكم ورسوله والمؤمنون. سورة التوبة - آية 105
ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً. سورة الأحقاف - آية 15
وبالوالدين إحساناً وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسناً. سورة البقرة - آية 83
كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت أن ترك خيراً الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقاً على المتقين. سورة البقرة - آية 180
للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيباً مفروضاً. سورة النساء - آية 7
واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت إيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالاً فخوراً. سورة النساء - آية 36
قل تعالوا أتلُ ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً ولا تقتلوا أولادكم من إملاقٍ نحن نرزقكم وإياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون. سورة الأنعام - آية 151
وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍّ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً. سورة الإسراء - آية 23
وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم. سورة الأنفال - آية 61
وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه وقالوا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين. سورة القصص - آية 55
وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا. سورة الفرقان - آية 68
إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ. سورة النساء - آية 58
أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ. سورة ص - آية 28
لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبرّوهم وتقسطوا إليهم سورة الممتحنة - آية 8
ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم. سورة فصّلت - آية 34
وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ. سورة المائدة - آية 2
{ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ. سورة النحل - آية 91
قال صلى الله عليه وسلم: (ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق، وإن الله يبغض الفاحش البذيَّ)
قال النبي صلى الله عليه وسلم: الحياء لا يأتي إلا بخير)
وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير؟ قال: (تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف) متفق عليه.
قال صلى الله عليه وسلم: لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر، فقال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ونعله حسنة. قال: إن الله جميل يحب الجمال.‏
قال صلى الله عليه وسلم: (ما تواضع أحد لله إلا رفعه الله) رواه مسلم. ‏
عن أبي هريرة قال: قالوا: يا رسول الله، إنك تداعبنا؟ قال: «إني وإن داعبتكم فلا أقول إلا حقا ً»، رواه الترمذي
ذات يوم قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (إياكم والجلوس على الطرقات) فقالوا: ما لنا بد، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها. قال صلى الله عليه وسلم: (فإذا أبيتم إلا المجالس؛ فأعطوا الطريق حقها). قالوا: وما حق الطريق؟ قال صلى الله عليه وسلم: (غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر)
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادِّهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالحمّى والسهر) [متفق عليه].
قال صلى الله عليه وسلم: (تهادوا تحابُّوا)
قال صلى الله عليه وسلم: «إن اللّه تبارك وتعالى قد أذهب بالإسلام نخوة الجاهلية وتفاخرها بآبائها، ألا إن الناس من آدم، وآدم من تراب، وأكرمهم عند اللّه اتقاهم»
ويحدثنا الرواة: إنه صلى اللّه عليه وآله كان في سفر فأمر بإصلاح شاة، فقال رجل: يا رسول اللّه عليّ ذبحها، وقال آخر عليّ سلخها، وقال آخر عليّ طبخها، فقال صلى اللّه عليه وآله: وعليّ جمع الحطب. فقالوا يا رسول اللّه نحن نكفيك، فقال: قد علمت أنكم تكفوني، ولكن أكره أن أتميز عليكم، فإن الله يكره من عبده أن يراه متميزاً بين أصحابه وقام فجمع الحطب.
وقال عمر بن الخطاب للناس يوماً: ما قولكم لو أن أمير المؤمنين شاهد امرأة على معصية - يعني أتكفي شهادته في إقامة الحد عليها - ؟ فقال له علي بن أبي طالب: يأتي بأربعة شهود أو يجلد حد القذف شأنه في ذلك شأن سائر المسلمين.
قال صلى الله عليه وسلم: إن أحب الأعمال إلى اللّه تعالى إدخال السرور على المؤمنين»
قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَّمَا أَهْلَكَ النَّاسَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا.)
قال صلى الله عليه وسلم: (لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى.)
قال المصطفى -صلوات الله وسلامه عليه- (النَّاسُ بَنُو آدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ)
تنازع عليّ بن أبي طالب – رضي الله عنه- وهو أمير على المؤمنين مع يهودي، فاحتكما إلى شريح، فسأل عليّ بن أبي طالب البيّنة فعجز عن إقامتها، فوجّه اليمين إلى خصمه اليهودي فحلف، فحكم بالدرع لليهودي، فاستغرب اليهودي ذلك الأمر، وقال: قاضي أمير المؤمنين يحكم لي عليه! ونطق بالشهادتين وأسلم.
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: «ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسٍ فأنا حجيجه (أي أنا الذي أخاصمه وأحاجه) يوم القيامة».
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه)
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (من غشنا فليس منا)
عن سعيد بن المسيب رضي اللَّه تعالى عنه عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال «رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس والتودّد إلى الناس»
وعن أبي هريرة عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال: «إن اللَّه تعالى رفيق يحب الرفق يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف»
عن عمر بن الخطاب رضي اللَّه تعالى عنه عن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال: «الجالب مرزوق، والمحتكر ملعون» وإنما أراد بالجالب الذي يشتري الطعام للبيع فيجلبه إلى بلده فيبيعه فهو مرزوق، لأن الناس ينتفعون به فيناله بركة دعاء المسلمين، والمحتكر الذي يشتري الطعام للمنع ويضر بالناس.
عن النبى صلى الله عليه و سلم قال : «الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء»
عن أبي عبيدة عن عبد اللَّه قال: إذا رأيتم أخاكم قد أصابه جزاء فلا تلعنوه ولا تعينوا عليه الشيطان، ولكن قولوا اللهم ارحمه اللهم تب عليه.
وروى عن عمر رضي الله تعالى عنه أنه رأى رجلاً من أهل الذمة يسأل على أبواب الناس وهو شيخ كبير فقال له عمر رضي الله تعالى عنه: ما أنصفناك أخذنا منك الجزية ما دمت شاباً ثم ضيعناك اليوم وأمر بأن يجري عليه قوته من بيت مال المسلمين.
وروى قتادة عن أنس رضي اللَّه تعالى عنه عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال «والذي نفس محمد بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير»
عن مجاهد قال: قال عبد اللَّه بن عمرو بن العاص لغلامه: اذبح الشاة وأطعم جارنا اليهودي، ثم تحدث ساعة فقال: يا غلام إذا ذبحت الشاة فأطعم جارنا اليهودي فقال الغلام : قد آذيتنا بجارك هذا اليهودي، فقال عبد الله بن عمر: ويحك إن النبي صلى اللَّه عليه وسلم لم يزل يوصينا بالجار حتى ظننا أنه سيورثه.